رئيس مجلس الادارة
رئيس التحرير

رأس السنة الهجرية . وكيف كان التقويم عند العرب قبل الإسلام ؟

رأس السنة الهجرية . وكيف كان التقويم عند العرب قبل الإسلام ؟

يحتفل العالم الإسلامى اليوم بمناسبة  رأس السنة الهجرية الجديدة لعام 1442 حيث يعود بداية القويم الهجرى لذكرى الهجرة المباركة لرسول الله صلى الله عليه وسلم وصاحبه أبو بكر الصديق رضى الله عنه من مكة إلى المدينة المنورة . وقد كان الخليفة عمر بن الخطاب رضى الله عنه هو أول من إعتمد هذا التقويم والذى يبدأ من شهر محرم من العام الأول للهجرة وكان ذلك فى السنة السابعة عشر للهجرة .

وكان العرب بعد ظهور الإسلام يستعملون السنة القمرية فى التقويم والتى كانت تتكون من إثنى عشر شهراً و يتم ضبط التقويم من حين رؤية الهلال حتى رؤيته المرة الثانية ومن ضمن أشهر السنة كان هناك أربعة اشهر يحرم فيها القتال وهم رجب وذو القعدة وذو الحجة والمحرم .

أما قبل الإسلام كان العرب يعتمدون فى تقويمهم على الأحداث المهمة المؤثرة فى حياتهم يؤرخون بها مثل بناء الكعبة المشرفة . وعام العذر وهو العام الذى قام فيه بنو يربوع بنهب ما أرسله بعض ملوك بنى حمير إلى الكعبة . ومن الأحداث المهمة أيضاً فى حياة العرب كان حدث إنهيار سد مأرب فى اليمن ووفاة كعب بن لؤى وهو الجد السابع لرسول الله صلى الله عليه وسلم .

ونقلا عن مجلة الفيصل الثقافية فى عددها 204 والذى صدر عام 1994 فقد كان العرب قديما يحددون الأوقات بالأهلة والنجوم ويؤرخون بالأحداث الهامة فى حياتهم مثل عام الفيل وبناء الكعبة وبعد بعثة النبى صلى الله عليه وسلم بدأ إستعمال كلمة (تاريخ) .

شارك برأيك وأضف تعليق

جميع الحقوق محفوظه لموقع المحور اليوم 2020 ©