رئيس مجلس الادارة
رئيس التحرير

مبيعات آيفون مستقرة في ظل انخفاض مبيعات الهواتف

مبيعات آيفون مستقرة  في ظل انخفاض مبيعات الهواتف

مبيعات آيفون مستقرة بينما شهدت مبيعات الهواتف الذكية العالمية انخفاض كبير بنسبة 20.4 في المئة لتصل إلى 295 مليون وحدة في الربع الثاني من عام 2020،

وجاء ذلك في تقرير شركة أبحاث السوق جارتنر (Gartner).

واستمر فيروس كورونا  (COVID-19) في التأثير على صناعة الهواتف المحمولة عالمياً.

مبيعات آيفون والهواتف الأخرى

بينما تمكنت مبيعات آيفون من البقاء ثابتة إلى حد ما بينما شهدت الشركات المصنعة الأخرى،

مثل سامسونج، انخفاضا  على أساس سنوي.

حيث تراجعت مبيعات سامسونج  بنسبة 27.1 في المئة على أساس سنوي،
فقد تم بيع ما يقرب من 55 مليون هاتف ذكي في الربع الثاني من عام 2020

واستمر الوباء في التأثير سلبًا على أداء سامسونج في الربع الثاني من عام 2020،

بينما لم يتم تفعيل الطلب على هواتفها الذكية الرائدة من السلسلة (S) شيئًا يذكر لإنعاش مبيعات الهواتف الذكية على مستوى العالم.

وكذلك انخفضت مبيعات الهواتف الذكية لشركة هواوي بنسبة 6.8 في المئة،

وبلغت 54 مليون وحدة على أساس سنوي،

وبالرغم من انخفاض مبيعات هواوي في مبيعات الهواتف الذكية على أساس سنوي،

إلا أنها شهدت نموًا بنسبة 27.4 في المئة على أساس ربع سنوي.

وشهدت علامتان تجاريتان صينيتان أخريان، وهما شاومي وأوبو،

انخفاضات بنسبة 21.5 في المئة و 15.9 في المئة على التوالي.

واستمرت جميع الأسواق الرئيسية تقريبًا، باستثناء الصين،

في مواجهة شكل من أشكال قيود البقاء في المكان لمعظم الربع الثاني من عام 2020،

مما أدى إلى استمرار انخفاض الطلب على الهواتف الذكية.

وقال أنشول جوبتا  كبير مديري الأبحاث في شركة جارتنر:

شهد الوضع المحسن في الصين تعافي الطلب على أساس ربع سنوي،

وحتى مع زيادة الطلب، انخفضت مبيعات الهواتف الذكية في الصين بنسبة 7 في المئة في الربع الثاني من عام 2020، مع بيع ما يقرب من 94 مليون هاتف

وسجلت الهند التي اعتمدت عمليات إغلاق صارمة حتى تقييد التجارة الإلكترونية  أسوأ انخفاض في مبيعات الهواتف الذكية،

بنسبة 46 في المئة من بين البلدان الخمسة الأولى في العالم.

وسجلت سامسونج أكبر انخفاض من بين أفضل خمس شركات صناعة هواتف ذكية في العالم،

بينما انخفضت مبيعات آبل بنسبة 0.4 في المئة فقط على أساس سنوي، بعد أن باعت 38 مليون هاتف آيفون في الربع الثاني.

وقالت أنيت زيمرمان  نائبة رئيس شركة جارتنر للأبحاث: ساعدت بيئة الأعمال المحسنة في الصين شركة آبل على تحقيق النمو في البلاد،

وبالإضافة إلى ذلك، شجع طرح (iPhone SE) الجديد مستخدمي الهواتف القديمة على ترقية هواتفهم الذكية.

وكان هاتف (iPhone SE) جذابًا بشكل خاص في عام 2020

لأنه يقدم المعالج المتطور نفسه الموجود في (iPhone 11)، لكنه يبدأ بسعر 399 دولارًا.

شارك برأيك وأضف تعليق

جميع الحقوق محفوظه لموقع المحور اليوم 2020 ©