رئيس مجلس الادارة
رئيس التحرير

الأوقاف ترد على غلق المساجد بسبب الموجة الثانية لكورونا (أخبار مصر)

الأوقاف ترد على غلق المساجد بسبب الموجة الثانية لكورونا (أخبار مصر)

نفى الدكتور سيد مسعد وكيل أوقاف الجيزة غلق المساجد بسبب الموجة الثانية من كورونا، مؤكدًا على استمرار فتح بيوت الله واستمرار حملات التطهير داخل المساجد، ولكن أكد غلق مصليات النساء والاضرحة والمزارات في سبيل منع انتشار الوباء. 

مؤكدًا أن الأوقاف لن تهمل في تناول التدابير والاجراءات الوقائية في مكافحة الموجة الثانية من كورونا ، وشدد على عدم تردد الوزارة في اتخاذ الإجراءات الوقائية من حيث التعقيم قبل وبعد الصلاة، ونوه على وجوب فتح المسجد قبل 10 دقائق فقط الصلاة لتقليل عدد الناس في المساجد وفي حالة ظهور اي حالة سيتم إغلاق المسجد. 

أعلنت وزارة الأوقاف أن من يحب بيوت الله تعالى ويحرص على إبقائها مفتوحة عليه اتباع جميع الإجراءات حتى لا يكون سببا في ضرر أحدهم أو سببا في غلق بيت الله عز وجل . 

وشددت الوزارة على ضرورة الالتزام بكافة الاحتياطات والوقاية التي تقررها الجهات الصحية المختصة ، وأهمها ضمان الحفاظ على المسافات الاجتماعية البعيدة ، والابتعاد عن جميع مظاهر الازدحام ، والالتزام بارتداء الكمامة في جميع التجمعات ، في الأماكن العامة، ووسائل النقل وما إلى ذلك. 

وأشارت وزارة الأوقاف إلى أهمية التقيد بهذه الإجراءات في جميع المساجد ، بما في ذلك وجوب ارتداء كمامة ، ومرافقة قاعة الصلاة الشخصية ، والحفاظ على مسافات آمنة. 

واستمرار غلق المساجد والخدمات وكافة المناسبات ، وحصر فتح المساجد في أوقات الصلاة والتقيد بمواعيد خطبة الجمعة المحدد بعشر دقائق. 

وقد قامت الوزارة بتنبيه جميع القيادات الدعوية والإشرافية لكافة أعضاء مجلس الإدارة من أجل تقليل حركة المرور والمتابعة والتعجيل بالمسؤولية عن أي مخالفة صادرة في هذا الشأن. كما حذرت الوزارة من كافة أجهزتها الإدارية، ضرورة التزام العاملين في مكان العمل بارتداء الكمامة ، مؤكدة أنها ستتعامل بحزم مع أي مخالفة سواء في المساجد أو في الجهات الإدارية بالوزارة. 

وتواصل وزارة الاوقاف حملاتها لتنظيف وتعقيم المساجد في عموم جمهوريات الجمهورية لاستمرار فتح بيوت الله ، مع الالتزام التام بكافة الاحتياطات والضوابط الوقائية المتعلقة بفيروس كورونا. 

يأتي ذلك في إطار اهتمام الأوقاف ببيوت الله (عز وجل) هيكلاً ومعنى ، وانطلاقاً من أهمية المسجد ودوره في الإسلام ، وتنفيذاً لتعليمات الدكاترة. محمد مختار جمعة وزير الأوقاف ومساهمة منها في الحد من انتشار فيروس كورونا. 

وأكدت الأوقاف أن الإسهام في طهارة بيوت الله (عز وجل) دليل على تشبث القلب بها ، وسبيل إلى جنة بعرض السماء والأرض ، وأن المحافظة على الطهارة والنظافة للمساجد والعناية بها من أهم أولوياتنا في هذه المرحلة حتى يكشف الله كرب الوطن والناس. 

وفي سياق متصل ، حذرت وزارة الأوقاف بشدة من أي تراخي في تطبيق هذه الإجراءات الاحترازية سواء في المساجد أو في كافة المقار الإدارية داخل الوزارة وكافة الجهات التابعة لها. 

محذرًا أنها ستتخذ إجراءات حاسمة بحق من يثبت مخالفته للإجراءات أو التقصير في تطبيقها ضمن النطاق الذي كلف به ، وكذلك ضد من يثبت عدم ارتداء الكمامة في مكان عمله. 

وتأكيداً على أن من أحب أن يحافظ على بيوت الله تعالى عليه أن يلتزم بالإرشادات والتعليمات الوقائية ، حتى تبقى بيوت الله تعالى مفتوحة للراكعين الساجدين. 

وجددت الوزارة التأكيد على ضرورة التزام جميع الأئمة والخطباء بمدة الخطبة الخاصة بعشر دقائق ، وعلى جميع العاملين في الوقف عدم السماح بفتح دورات المياه وتطبيق هذه التعليمات لإتخاذ كافة الإجراءات الوقائية لتحديد المسجد بشكل حاسم، حتى لا تعرض نفسك للمساءلة.

شارك برأيك وأضف تعليق

جميع الحقوق محفوظه لجريدة المحور اليوم الالكترونية 2021 ©