رئيس مجلس الادارة
رئيس التحرير

بالدليل لماذا كانت العشر الأواخر من رمضان هي أفضل الأوقات للاعتكاف

بالدليل لماذا كانت العشر الأواخر من رمضان هي أفضل الأوقات للاعتكاف
العشر الأواخر من رمضان هي أفضل أوقات الاعتكاف،  هذا الموضوع يتمثل في بعض النقاط، والجوانب الواجب معرفتها، وسوف نناقشهُ معكم هنا ” المحور اليوم “، ولابد من الدليل القول بالحديث عن فضل شهر رمضان، وبركاته، فلا ننسى أنه الشهر الذي أُنزل فيه القرآن، ويُضاعف الله الأجر، والثواب، كما أنه الشهر الذي فيه تُطهر النفوس بذكر الله، وتكون فيه أبواب الجنة وأبواب السماء مفتوحة، فيتقبل اللهُ منا الدعوات  .

لماذا كانت العشر الأواخر من رمضان هي أفضل وقت للاعتكاف ؟

سؤال مطروح في أذهان الجميع ولابد من معرفته في يوم من الأيام، ولكن نشكركُم لمُتابعتنا إلى هذا اليوم الذي يجدُر علينا أن نذكُر لكم بالدليل لماذا كانت العشر الأواخر من رمضان هي أفضل وقت للاعتكاف ؟ فمن الجدير أن نذكر أن رسول الله ” صلى الله عليه وسلم ” دائماً كان مواظب على الاعتكاف في شهر رمضان المُبارك، وبالأخص في العشر أيام الأواخر من شهر رمضان .

وإذا ترك الإعتكاف لبضعة سنوات، فكان من المؤكد أنه لأسباب عديدة، فعن السيدة عائشة ” رضي الله عنها ” قالت : ” كان رسول الله صلى الله عليه وسلم، إذا دخل العشر أحيا الليل وأيقظ أهله وجد وشد المئزر ” ومن المهم إيضاح بعض المفاهيم، والمعلومات التي من الواجب أن تكون مُتضحة لديكم مثل ” أن شهر رمضان يعُم الخير به والبركات “، وعلى المُسلم أن يقتدي بالنبي صلى الله عليه وسلم، وأن يعتكف في العشر الأواخر من شهر رمضان .

شاهد أيضاً: من هو الصحابي أبو هريرة تعرف عليه في 10 معلومات 

العشر الأواخر من رمضان وليلة القدر

يلزُم وضع مُصطلح عن العشرة الأواخر في شهر رمضان هي بغاية تحري ليلة القدر، فهي ليلة مُباركة نُزل بها القرآن هدىً، ورحمة للناس أجمعين، وأنزل الله لها سورة من سور القرآن سورة ” القدر ” ليبين للمُسلمين مدى فضل هذه السورة، وأجر العبادة فيها مثل أجر 83 عام، ومن المهم أن نذكر أن فضل ليلة القدر يعم على الأمة الإسلامية، وفيها لا يستطيع الشيطان أن يأذي المُسلم، وفيها يكتب الله ــ عزوجل ــ مقادير الخلق في ذلك العام، فمن ابتعد عن الامور الدنيوية بالعشرة الأواخر من شهر رمضان، كان له أجر عظيم و يعتقه الله من عذاب النار، والنجاة من الذنوب، ويمنحه التوبة والغفران .

شاهد أيضاً  نصائح مهمة لتجنب المشاكل الصحية المعتادة في رمضان

الوقت المُناسب للاعتكاف في العشر الاواخر من رمضان

من ال10 أيام الأخيرة من شهر رمضان تشمل ليلة القدر الليلة العظيمة التي ينتظرها المسلمون للتعبد، والاعتكاف بها، وعلى من اعتكف بها كان له أجر، وثواب عظيم عند الله، أما عن الأوقات المُناسبة للدخول في الإعتكاف في ال10 أيام الأواخر من شهر رمضان فيها قولان هُما :

  1. علماء المُسلمين : اليوم الـ20  من شهر رمضان قبل غروب الشمس أي أنها في الليلة  ” الحادي وعشرون ” .
  2. علماء المسلمين قول آخر: بعد صلاة الفجر في اليوم الحادي وعشرين في شهر رمضان.

ولكن الرأي الأصح والأفضل والمُناسب هو الرأي الأول ” الإعتكاف بدأً من قبل غروب الشمس في الليلة ال20 أي بدء الاعتكاف في الليلة ال21 .

شارك برأيك وأضف تعليق

جميع الحقوق محفوظه لجريدة المحور اليوم الالكترونية 2021 ©